الخميس، 2 فبراير، 2012

ولا تزال جرائم القتل الجماعى مستمرة وآخرها مجزرة بورسعيد

لا حول ولا قوة الا بالله وحسبى الله ونعم الوكيل 
يوم أسود فى تاريخ مصر 
يوم لا مثيل له من حيث النفاق الإعلامى والقتل المتعمد والضبابية فى كشف الحقائق 
يوم لا ينسى من ذاكرة مصر
يوم قتل أبناء مصر يد الطغيان الآثمة 
صور لا تنسى وللتاريخ ليحكم بها على أولئك الظلمة العتاة الذين طغوا فى البلاد 
طبعاً الأمن مشاهد جيدا جدا كالعادة 


صور من بعض ضحايا الحادث المأسوى هذا 







نادى ليفربول ينكس أعلامه أسفاً لما حدث ببورسعيد والمشير يقول الامر عادى وبيحصل 
حمرا يا افندم 















صورة من مقابر المرحوم محمود الغندور 

القلب به دمعة والله كبيرة على هؤلاء الذين لا أريد أن أكتب أسماؤهم لكى لا أذكرهم كثيراً ولكنهم فى القلب حتى يأتى حقهم من الظلمة 
...............
صورة لأحد كراسى الاستاد بعد الحادثة اليوم 

.............
صور من الحرب 



لا حول ولا قوة الا بالله 
>>>>>>
متابعات 
















ولا يزال القتل مستمراً ....

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

هذا ما كان منى، فاللهم اغفر لى ما أخطأت فيه